منتديات الواحة الخضراء

تمّهل .. أيها
المُنعطِف إلى هذا المكان ..
لا تُسرع .. خُذ نفساً ..
اشتمّ عبق الفصول الأربعة ..
رتّب الورود معنا .. ايقظ الحزن ..
داعب الأمل .. لحنّ الأنين ..
حركّ السكون.. هناك دائماً مُتسعٌ للبقاء ..
امسك القلم .. اختر جداراً .. اترك أثراً عليه .. كلمة .. حرفاً ..
أو همزة وصلٌ بيننا .. لا تعبُر هكذا ..
اوقد قنديلاً في مجلسنا "
لهذا ندعوك الى التسجيل معنا
]




 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هالة السيال الكهرمغناطيسي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة بلادي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
زهرة بلادي

انثى
تاريخ التسجيل : 22/06/2008
عدد الرسائل عدد الرسائل : 2154
تاريخ الميلاد : 02/07/1982
العمر : 36
موطني syria
المـــــــزاج :
المهنة :
الهواية :
الجنسية : سورية
الدعــــــــــــــاء الدعــــــــــــــاء :

بطاقة الشخصية
البلد:
الهواية:
50/50  (50/50)

مُساهمةموضوع: هالة السيال الكهرمغناطيسي   السبت يناير 10, 2009 11:41 pm

الهدف من ذكره هنا بتفصيل واسع إدراك سر عظيم أو أكثر من أسرار الوجود فلكي يستطيع المرء تحقيق بعضا من أمانيه لابد له من تحرير عقله الباطن وتوحيده بالعقل الباطن الشامل (مفتاح كل الظواهر الروحية والسحر الأسود..) ودراسة هالة هذا السيال كشفت العديد من أسرار وقدرات العقل الباطن التي بقيت مجهولة دهورا طويلة.
وأول من تعامل معه قديما دون معرفة طبيعته هم الفراعنة والبابليون والأمم القديمة جدا وخاصة في الهند والصين. فقد ذكر بعض الفلاسفة اليونان والرومان وجود نوع من الأسماك يبعث ملمسه خدرا وتنميلا في يد الصياد ويسري لباقي جسده مسببا له شعورا بالنوم، وفي هذا العصر درس العلماء الفيزيائيون ويلش وكافنديش وفاراداي وغلفاني هذه الظاهرة وتوصلوا جميعا إلى أن سبب هذا الخدر هو نوع من الكهربائية الحيوانية، والأغرب من ذلك هو أن العين إذا فصلت ووصلت بمقياس غلفاني واسقط عليها ضوء شديد فانه يسري فيها تيار كهربائي ضعيف من الخلف إلى الأمام ولهذا التيار خاصتان هامتان، أولاهما إن له حقل كهربائي يؤثر به على ما يجاوره من العضويات الحية الأخرى، وثانيهما انه يولد حقلا مغناطيسيا يقوم بعمل مماثل، لذلك لا يستطيع شخص أن يطيل نظره في عين شخص آخر لأنه تتولد نبضة كهربائية تسبب صدمة أو رعشة جسدية لدى الشخصين المتبادلين للنظرات قد تؤدي للوقوع في الحب أو العشق من أول نظرة (أو تسبب فزعا أحيانا) وهكذا يكون سبب الوقوع في الحب هو تفاعل كهربائي مادي جلف بين هالتين زرقاوتين ولد أحساسا مغايرا تماما لطبيعتها الهادئة والنتيجة هو ولادة عاطفة وجدانية غاية في الجمال مغايرا تماما لطبيعتها الهادئة والنتيجة هو ولادة عاطفة وجدانية غاية في الجمال والقوة والنشوة والنعومة والإنسانية،وهذا أمر يشبه تشكل جزيئات الماء (الذي جعل الله منه كل شيء حي) وذلك من اتحاد غازين سامين هما غازي الأوكسجين والهيدروجين. وصدمة تفاعل مجالين كهرطيسيين تجعل القلب يقفز وينبض بشدة وحتى بصوت مسموع ونشوة الصدمة تبقى رهبتها ماثلة
في الذاكرة مدى الحياة لا تمحى. يعتقد البعض أن هذا السيال يغمر كامل جسم الإنسان ويفيض عنه ليمتد مسافات لا باس بها، كما وجود انه بالإمكان تقويته وتخزينه وإطلاقه للآخرين، فإذا أردنا إيصال فكرة لأحدهم (رسالة دماغية) وجعله ينفذها.. يكفي أن نركز تفكيرنا بالأمر وبالشخص لمدة زمنية لا باس بها (نشحن ونخزن سيال كهربائي في جسدنا) ثم نتخيل إطلاقنا لهذا السيال بعد فترة لا باس بها (تفريغ الشحنة في دماغ الشخص الأخر) فتزرع الفكرة في ذهنه. والذي قام بهذه المهمة هما العقل الباطن الخاص والعقل الباطن الشامل.

الفيزياء فتحت بابا فهب إعصار
ما نقوله عن وجود عوالم غيبية لا مرئية تحدثت عنه علوم الفيزياء صراحة رغم أن كثيرا ممن يدعي العلم يظن أن العلم والحقيقة ينكران وجود مثل هذه العوالم اللا مرئية لكننا نكتشف اليوم أن كل علوم الفيزياء الحديثة غارقة في تعليلاتها وتفسيراتها في تلك العوالم الغيبية وان ذرات المادة تستمد سلوكها وطرق تصرفها وخواصها كلها من تلك العوالم الغيبية وبدون حرج وتتصرف كل ذرة وكان لها دماغا الكترونيا غيبيا يعمل في الخلفاء.. فلماذا الإنكار..؟
هكذا صار بالإمكان تفسير جميع الظواهر الخارقة مثل التخاطر وقراءة الأفكار والسمع عن بعد والبصر المغناطيسي والوعي الصافي والاستشفاء من الأمراض بطرق الإيحاء والتنويم المغناطيسي أو باللمس والتدليك لشاكرات الطاقة في الجسم، وندرك أن جوهر القدرات الخارقة على المستوى المجهري الدقيق ما هي إلا حالات سيالية كهرمغناطيسية جسدية.. وتلك هي عودة ثانية لعوالم غيبة لا مرئية شئنا أم أبينا.
يوجد هذا السيال في جسد الكائنات الحية بشكل طبيعي فهو كينونة وسلاح وعنصر تجاذب جنسي طبيعي (للتناسل) تختلف نوعيته بين الجنسين. والشعور الجنسي هو الإحساس الجسدي الوحيد الذي بقى للإنسان من الجنة الذي مازال حبلا سريا يربط الإنسان بجذور نشأته الأولى في الجنة. واستعادة ذكرى هذا الشعور هي رحلة جسدية وحج واع إلى عالم أزلي قديم هو.. عالم الجنة.. عالم النشأة الأولى في أحسن تقويم.
رغم أن المدنية اليوم غنية جدا بصورة الأثارات الجنسية إلا أنها في الحقيقة أبعدت الإنسان عن فطرته الجنسية الجميلة البدائية الطبيعية التي صمم وفطر عليها الإنسان الأول في بداية وجوده الكوني، فالمدنية جعلته آلة جنس فاقدة لمعنى الإنسانية والتذوق الروحي للذة الوجود، وجعلت حياته خالية من إدراك السبب الحقيقي لوجوده في الكون.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصقر العراقي
المؤسس لمنتديات الواحة
الصقر العراقي

ذكر
تاريخ التسجيل : 11/05/2008
عدد الرسائل عدد الرسائل : 17234
تاريخ الميلاد : 22/02/1977
العمر : 41
موطني العراق
المـــــــزاج :
المهنة :
الهواية :
الجنسية : عراقي
الدعــــــــــــــاء الدعــــــــــــــاء :

بطاقة الشخصية
البلد: العراق
الهواية:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: هالة السيال الكهرمغناطيسي   الأحد يناير 11, 2009 12:27 am

بارك
الله فيك
زهرة الواحة
جميل ان الانسان
يتناول كل المجالات
تقبلي مروري




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anwrsabah.hooxs.com
زهرة بلادي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
زهرة بلادي

انثى
تاريخ التسجيل : 22/06/2008
عدد الرسائل عدد الرسائل : 2154
تاريخ الميلاد : 02/07/1982
العمر : 36
موطني syria
المـــــــزاج :
المهنة :
الهواية :
الجنسية : سورية
الدعــــــــــــــاء الدعــــــــــــــاء :

بطاقة الشخصية
البلد:
الهواية:
50/50  (50/50)

مُساهمةموضوع: رد: هالة السيال الكهرمغناطيسي   الأحد يناير 11, 2009 1:51 am

جميل مرورك صقر
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هالة السيال الكهرمغناطيسي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الواحة الخضراء :: 

@ الواحة الفكرية @ :: 

@ منتدى علم النفس وتحليل الشخصيات @

-
انتقل الى: