منتديات الواحة الخضراء

تمّهل .. أيها
المُنعطِف إلى هذا المكان ..
لا تُسرع .. خُذ نفساً ..
اشتمّ عبق الفصول الأربعة ..
رتّب الورود معنا .. ايقظ الحزن ..
داعب الأمل .. لحنّ الأنين ..
حركّ السكون.. هناك دائماً مُتسعٌ للبقاء ..
امسك القلم .. اختر جداراً .. اترك أثراً عليه .. كلمة .. حرفاً ..
أو همزة وصلٌ بيننا .. لا تعبُر هكذا ..
اوقد قنديلاً في مجلسنا "
لهذا ندعوك الى التسجيل معنا
]




 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ((موسوعة العظماء في التاريخ ))

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الصقر العراقي
المؤسس لمنتديات الواحة
avatar

ذكر
تاريخ التسجيل : 11/05/2008
عدد الرسائل عدد الرسائل : 17234
تاريخ الميلاد : 22/02/1977
العمر : 41
موطني العراق
المـــــــزاج :
المهنة :
الهواية :
الجنسية : عراقي
الدعــــــــــــــاء الدعــــــــــــــاء :

بطاقة الشخصية
البلد: العراق
الهواية:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: ((موسوعة العظماء في التاريخ ))   الجمعة مايو 06, 2011 11:32 am

(( موسوعة العظماء في التاريخ ))






( الشخصية الأولى )





فرانسوا - ماري أرويه



Marie AROUET) François )







عرف باسمه المستعار فولتير ( Voltaire )






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[b]فيلسوف وكاتب ومؤرخ فرنسي ولد عام 1694م




أحد زعماء حركة التنوير الفرنسية.



كان فولتير ابن رجل من رجال الدين .....
تعلم في الكلية اليسوعية.


اعتقل مرتين في عام 1717 م وفي عام 1725 م
لسخرياته من الأوضاع الإقطاعية

أمضى فولتير معظم حياته خارج فرنسا.
وقد تعاون مع ديدرو في إتمام ( الموسوعة )
كانت آراؤه عن العالم متناقضة.
فرغم تأييده للميكانيكا والفيزياء عند نيوتن
إلا أنه أقر بوجود إله باعتباره المحرك الأول
وحركة الطبيعة إنما تسير وفق القوانين الأبدية ............
غير أن الله ليس بالمنفصل عن الطبيعة
ليس الله مادة خاصة ....

بل هو بالأحرى مبدأ الفعل الفطري في الطبيعة نفسها.
وكان فولتير ميالا بالفعل إلى توحيد الله ( الهندسة الأبدية ) بالطبيعة.
انتقد الثنائية ورفض فكرة النفس على أنها نوع خاص من المادة.
والوعي في رأيه
هو خاصية المادة الموجودة فحسب في الأجسام الحية
وبالرغم من هذا
فإنه لكي يبرهن على هذه القضية الصحيحة
أورد جدلا لاهوتيا
بأن الله زود المادة بالقدرة على التفكير.
وفولتير بمعارضته الميتافيزيقا اللاهوتية
في القرن السابع عشر
ألح على الفحص العلمي للطبيعة.
لقد رفض فولتيرالتعاليم الديكارتية عن النفس والأفكارالفطرية
واعتبر الملاحظة
والتجربة مصدرالمعرفة

تتميز آراؤه الاجتماعية - السياسية
بأنها ضد الإقطاع.
فقد حارب فولتير الإقطاع ودافع عن المساواة أمام القانون
وطالب بفرض ضريبة على الأملاك ........
كما طالب بحرية الكلام
غير أنه رفض نقد الملكية الخاصة
على أساس أن المجتمع يجب أن ينقسم بالضرورة
إلى أغنياء وفقراء
وذهب إلى أن الشكل الأكثر معقولية للدولة
هو الملكية الدستورية التي يحكمها ملك مستنير.

وقد مال في أخريات حياته إلى الرأي القائل .............
بأن خير شكل للدولة هو الجمهورية.
وكان لنضاله ضد الكهنوتية
والشطحات الخيالية الدينية أهمية كبيرة في أعماله.
وكان الهدف الرئيسي
لتهكمه المسيحية والكنيسة الكاثوليكية
التي اعتبرها العدو الرئيسي للتقدم.

ومع هذا فإن فولتير لم يتقبل الإلحاد

ورغم أنه أنكر إمكان أي تجسد لله .......
إلا أنه اعتبر أن فكرة إله منتقم جبار

يجب استبقاؤها .... أي الاحتفاظ بها بين الناس.




ومؤلفاته الرئيسية هي:



( رسائل فلسفية ) (1733)



( مقال في الميتافيزيقا ) (1734)



( مبادئ فلسفة نيوتن ) (1734)



( التاريخ العالمي ) (1769)



ومن أشهر ما قاله وهي مجمل فلسفته :



((لا يمكن لنا كأفراد ..
أن تكون لنا حريات فردية أساسية كحرية التعبير
إذا لم نتمكن من التدليل والتوثيق
على معتقداتنا الشخصية. ))





وفاته :



ومما يقال عنه
انه قد عانى المرارة الرهيبة

والآلام والفزع والرعب في ساعات احتضاره

حتى لقد قالت الممرضة
أن فولتير كان يتعذب ويصرخ خائفا من النار
و أنه في لحظاته الأخيرة صرخ صرخات مدوّية
سُمعت من على بعد

كان يقول:




(( ما أرهب الموت..
إنني مرتعب..
لا.. لا.. لا أريد أن أموت. الموت..
العذاب ))



حتى أن ممرضته قالت بعد موته



(( أنها لن تشرف على ملحد يحتضر بعد ذلك ))




وتوفى فولتير عام 1778م

عن عمر ناهز الرابعة والستين .








(( الشخصية الثانية ))





(( توما الاكويني ))
Thomas Aquinas






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




ولد الفيلسوف ( توما ) في ايطاليا عام 1225م
قرب قلعة والده الكونت لاندولف من روكاسكا في مملكة صقلية (لاتسيو اليوم).
ويرتبط بسلالة هوهنستوفن إحدى سلالات إمبراطور روما المقدسة
عن طريق والدته ثيودورا كونتيسة تيات.
كان سينيبالد شقيق لاندولف رئيس دير الرهبان البندكتيين الأصلي في مونت كاسينو.
وبينما كان جميع إخوة توما في مهن عسكرية ...
قررت العائلة أن يسلك توما طريق عمه في الرهبانية
وهذا خيار تقليدي للابن الأصغر
في النبالة الإيطالية مع أنه لم يكن كذلك
وكانت الرحلة
وهو لاهوتي كاثوليكي
وراهب دوميينكاني وتلميذ للقديس البرت الأكبر

ورسم قديسا في عام 1323م
أي بعد وفاته بخمسين عام .

كان والد توما الاكويني يعيش في قصر حصين على احد قمم جبال ايطاليا
وهو رجل حرب انحدر من سلالة ملوك اللمبارد
بالإضافة إلى كونه ابن أخ إمبراطور الدولة الرومانية المقدسة
وكان من فرسان الحياة العملية
وشابهه في ذلك ستة من أبنائه السبعة
ولكن ابنه السابع ( توما )
جلله بالخزي والعار فهو يؤثر التفكير على الحرب
رغم انه سمي جده الذي كان قائد القوات الإمبراطورية.
وكان توما الاكويني صبيا قوي البنية
ذا عينين واسعتين كأنهما عينا ثور يكمن فيهما فهم وذكاء
وكان وراؤهما رأس مليء بالإدراك السليم
كان يترك إخوته يلهون بألعابهم الحربية القديمة
ويشارك من يكبرونه
في الاستماع لقصص الرهبان المتسولين
الذين يقفون على باب أبيه
ويقضي اغلب وقته منزويا
بجسمه الضخم في احد الأركان
بعيدا عن سائر إفراد الأسرة
مفكرا في أعمق المسائل
وكان في الليالي العاصفة يستلقي على سريره
مصغيا إلى قصف الرعد
على صخرة روكلسيكا الشاهقة
ويطيب له إن يتساءل عن الله
خالق البشر الذي أساء الناس فهمه
وحرفوا كلامه وتطاولوا عليه
فباسمه يقضى على فيالق من الناس
بالكد المؤبد في الأرض !!!
لينعم ملاك الأراضي ومالكاتها
وباسمه تذبح جحافل ( المؤمنين ) من لم يؤمنوا
أولئك الذين أقدموا على حب الله بطريقتهم الخاصة
فكان ( توما ) يرى في كل ذلك خطأ ونكرا


ولعله حين يبلغ مبلغ الرجال يستطيع إصلاح هذا الخطأ والنكر



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
قلعة والده



بدأ توما الأكويني
تعليمه المبكر في سن الخامسة في دير مونت
كاسينو

غير أنه بعد اندلاع الصراع العسكري
بين الإمبراطور فريدريك الثاني
والبابا غريغوري التاسع ووصوله إلى الدير في بدايات 1239م........

قرر لاندولف وثيودورا إرسال ابنهما
إلى الجامعة التي أنشأها فريدريك حديثاً في نابولي
.


وهناك تعرف توما على أعمال أرسطو
وابن رشد وموسى بن ميمون والغزالي
وابن سينا


وأثرهؤلاء الفلاسفة على فلسفته اللاهوتية.
وخلال سني دراسته في نابولي
تأثر توما بالمبشر الدومينيكاني يوحنا من سانت جوليان
الذي كان جزءاً من الجهود المستمرة للرهبانية الدومينيكانية من أجل تجنيد أتباعٍ مخلصين.
وكان معلمه لمواد الأرتيماطيقي
والهندسة والفلك والموسيقى بطرس الإيبيري.
ولكن ( توما ) كان في مدرسة نابولي يطيل البصر
ولا يحيله عن الجانب الأخر من الخليج
وجعل سنين عدة يمتع بصره في النظر الى الماء.


وكان يتراءى له شبح متسول نحيل وادع هو (فرنسيس الاسبسي) راعي الفقراء


وكان فرنسيس هذا كتوما الاكويني..
فكلاهما ولد لأبوين ثريين
ولكنه سخر من عراقة الأصل
ذلك العرض السخيف التافه ونزل عن ثروته.
حين عاد الى وطنه:
قال لوالده :
( أبتاه.... ! أريد إن أكون راهبا )
فقال والده : ماذا؟
راهب رث الثياب حافي القدمين؟
نعم يا أبي
ويرد والده :
(( وتقسم على إن تحيا فقيرا وتهجر عملك
وتمضي جائعا تستجدي الصدقات
وأنت من آل اكوينو ملوك روكاسيكا؟
هذا محال ))

ليس ذلك محالا .......... فقد استطاعه فرنسيس الاسبسي.
فصاح به الكونت:

لقد كان معتوها .

فعقب على أبيه مصححا:

(( بل كان قديسا ))

وبعثت أمه بكتب إلى البابا تستحث قداسته إن....

(( ينقذ ابنها من جنونه ))


ووعد كبير أساقفة نابولي إن يبذل جهده
ليمنع الدمنيكان من قبول توما
فأحفظ توما إن تتدخل أسرته لتحول بينه وبين عمله المختار
فغادر وطنه ويمم وجهه شطر باريس
مع جماعة من الرهبان قد وثق معهم عرى الصداقة
وبينما هو يستريح يوما
من ايام الرحلة على جانب الطريق
اذ اقبل عدد كبير من الفرسان يركض نحوه
ويحاول اختطافه
وعرف إخوته في المهاجمين
فأجفل قائلا:

(( ماذا تريدون بالله إن تصنعوا؟ ))

فقالوا له :
(( بالله لنرد عليك عقلك.. تقدم إن لنا أعراقا نحميها ))

ورد : (( إنأسرتي لتسمو على أسرتكم ))
بذلك جابههم توما.
وحاول بكل قوته الجبارة إن يدفعهم عنه..
ولكنه لم يفلح
لقد قهروه وحملوه
إلى برج قريب من روكاسيكا.. وفيه سجن
وجاء أبوه يحاوره.

فقال توما: (( رد قلنسوتي ))

فقال الكونت في حذر:
(( أحفظ عليك قلنسوتك ....
أو حتى حياة الرهبان إن أردت
ولكني أرجوك
إن تقبل من اجلي منصب رئيس دير
في مونت كازينو ))

لكن توما عنيد شديد المراس:

(( إني لا اعبأ بان أكون إماما ....
بل أريد إن اقضي حياتي
تابعا متواضعا للمسيح (عليه السلام) .... ))


وجاءته أمه والدمع في عينيها يترقرق:
(( تذكر يا ولدي انك سليل أمراء..
وان من أبناء عمومتك هشستاوفن ))
فقال توما:

(( انه كافر ))


ورقت له أسرته قليلا
فقدمت له كتبا يقرأها لأنهم لم يطيقوا
إن يشهدوه يتعذب بلا مبرر.
ولاشك إن ( ميتافيزيقا ) أرسطو ...
و( جمل ) لومبارد ليسا مما يصدانه عن غايته
فجاءوا إليه بشيء أحب إلى النفس من الكتب..
امرأة.. إذ كانوا يأملون
إن رؤية وجه جميل
تستطيع إن ترد عليه عقله
والمرأة مثال رقيق
لما يستطيع العالم الخارجي إن يقدمه لغواية الشباب.
أقبلت الشابة في يوم بارد
وكان توما في شغل بنبش النار في المدفأة
ورأى وجهها من خلال اللهب
انه وجه لا يمكن إن ينتمي لغير الشهوة السحرية
التي لا تجلب غير الشر
فجذب حزمة حطب من المدفأة
وهزها إمام الزائرة..
فانسحبت على عجل ..........

ورسم توما في غيبوبة عاصفة
رمزا على حائط سجنه الانفرادي .....
وكان هذا الرمز فيما تذهب الرواية هو صورةالصليب.
وزارته امرأة أخرى
هي شقيقته (مارتيا) وقالت له:

(( سأعينك على الفرار من البرج ....
فلقد ألنت قلوب إخوتك
وانأ لمعجبون بشجاعتك ))

وجاءوا إليه بسلة وحبل
وانزل إلى الأرض في جنح الظلام
وتمنوا له رحلة ميمونة..
اخذ معه كتاب الصلوات وحزم مأونه
من الخبز والجبن والفاكهة المجففة
وعاود رحلته في الطريق المترب صوب باريس
وكان المسافرون يمضون حشودا في تفكير هادئ،
فتمضي مواكب النبلاء على صهوات جيادهم في أبهة رائعة
بينما المتسولون يجلسون على قارعة الطريق
يمدون أيديهم يستجدون كسرة من الخبز

وهذا الشاب الراهب الهارب من
ثروته يضرب في سهول لومبارديا

تتعرى قدمه .....
ويقسم مع الجائعين خبزه
وينام في بيادر الحبوب

وأخيرا بلغ باريس بعد رحلة طولها (1500 ميل).
ولكنه لا يكاد يبلغ المدينة الجامعية
حتى يعلم إن الأستاذ الشهير البرتس ماكناس

( تلميذ ابن رشد )

الذي كان توما يتوق إلى ورود منهله
يحاضر في كولونيا .....
فعبر توما نهر الراين وواصل رحلته إلى كولونيا
ودخل قاعة المحاضرات المزدحمة
وجلس عند قدمي البرتس.
وقلما اجتمع في التاريخ من معارف زمانه
لرجل واحد ما اجتمع لألبرتس
فهو رجل جمع في صدره ثقافة العصور الوسطى كلها
وسار على نهج أرسطو العظيم
فبحث في السماء عن أبراجها وفي المياه عن أسماكها
وفي الهواء عن أطياره
ولكنه يخالف أرسطو
فلا يعنى بدرس الطبيعة البشرية
للبحث عن الحق والباطل..
فهذا عنده لا داعي له
لأنه ولد مسيحيا
وتقبل تعاليم السيد المسيح (عليه السلام) بلا جدال
وهرعت جموع الطلبة من كافة إنحاء أوربا
لسماع محاضراته
تهفوا إليه أرواحهم ......
ولم يشذ توما عن هذا الاجماع كما هو متوقع
ولكن إخوانه من الطلاب
يخالفونه خارجا على هذا الإجماع
فأنه ليجلس الساعات
هادئا منصتا
لا يشارك فيها حين يأخذ الطلبة في نقاش عام
ولا يبدي اقتراحا
ولا تعليقا على موضوع المناقشة.
وكان كل طالب يعرض علمه مباهيا به
إلا توما فهو اقل نجوم
ذلك الفلك ضياء فهو ممعن في العزلة
وهو نور يتعثر باهتا خافتا ....
بينما أضواء لا تسمو إلى ضيائه
تسطع وتتلألأ في غير خجل ولاحياء
وانه ليعلو عليها بأمد بعيد.
وكان زملاؤه من الطلاب
ليعجزون عن ان يظفروا منه بكلمة واحدة
وهم يعجبون لرأسه الضخم
وجسمه البالغ الثقل .... فهو ضخم كالثور
ولهذا لقبوه ...

بالثورالأبكم

وحدث ذات يوما ان طالبا عرف بدعابته
رأى توما يطل من نافذة
فيما يتخلل المحاضرات من وقت
وصاح في زملائه:

(( انظروا..
إن ثورا يطير فوقنا ))

وأطل توما برأسه من النافذة..
فحيته عاصفة الضحك الصاخب
فواجه الجميع في وقار
ووجهه ناطق بالزراية والسخرية فقال:

(( لست من الغفلة
بحيث اصدق إن ثورا يطيرفي الهواء
ولكني لا اصدق
إن رجلا من رجال الدين
يهون أمره حتى يكذب ))


في ربيع 1256م
عُيِن توما أستاذاً وصياً في اللاهوت في باريس
وكان أحد أعماله أثناء شغله المنصب:
(( ضد أولئك الذين يهاجمون عبادة الرب والدين ))
مدافعاً عن حقوق الرهبان في تدريس اللاهوت
ضد غيوم دي سانت آمور
الذي استطاع أن يحد من قدرة الرهبان على التدريس
في غيبة لويس التاسع
قبل أن يُعيد إليهم البابا ألكساندر الرابع
حقوق التدريس
كذلك .... هاجم غيوم دي سانت آمور الجماعات الدينية والطوائف الرهبانية
التي تدير مؤسساتٍ تعليمية ....
فتصدى له توما الأكويني
ورد عنهم هجماته.
وخلال سنوات تعاقده .....
كتب توما الأكويني عدداً كبيراً من الأعمال

نشأت فلسفته المثالية الموضوعية
نتيجة لتعريف الفلسفة الأرسطية وتكييفها مع الديانة المسحية .
أوهن توما الآراء المادية للفلسفة الأرسطية
وقوى من عناصرها المثالية
وكان توما يضع كل شيئا موجود
في مكان من النظام الهرمي الذي خلقه الله .
وكان مذهب تراتب الوجود ...........
يعكس تنظيمات الكنيسة في العصر الإقطاعي

أعلن اعتبار النظام المدرسي لتوما
( رسميا ) في عام 1879 م

(( الفلسفة الحقيقية الوحيدة
للمذهب الكاثوليكي ))

ويستغل عادة مفكري مناهضة الشيوعية
هذه الفلسفة في مهاجمة النظرة العامة العلمية الماركسية إلى العالم

من أهم أعمال الفيلسوف ( توما ) كتاب :

(( خلاصة الرد على الخوارج )) 1261م إلى 1264م
وكتاب (( الخلاصة اللاهوتية )) 1265م إلى 1273م

توفي ( توما الاكويني )

في 7 مارس سنة 1274م
عن عمر ناهز 49 سنة
















[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anwrsabah.hooxs.com
ام محمد
مشرفةالمواضيع الاسلامية
مشرفةالمواضيع الاسلامية
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 13/03/2010
عدد الرسائل عدد الرسائل : 767
تاريخ الميلاد : 17/09/1980
العمر : 37
موطني مصر
المـــــــزاج :
المهنة :
الهواية :
الجنسية : مصرية
الدعــــــــــــــاء الدعــــــــــــــاء :



بطاقة الشخصية
البلد:
الهواية:
50/50  (50/50)

مُساهمةموضوع: رد: ((موسوعة العظماء في التاريخ ))   السبت مايو 07, 2011 2:14 pm

دائما تأتى بكل ما هو مفيد
تسلم يداك اخى
تقبل مرورى واحترامى




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصقر العراقي
المؤسس لمنتديات الواحة
avatar

ذكر
تاريخ التسجيل : 11/05/2008
عدد الرسائل عدد الرسائل : 17234
تاريخ الميلاد : 22/02/1977
العمر : 41
موطني العراق
المـــــــزاج :
المهنة :
الهواية :
الجنسية : عراقي
الدعــــــــــــــاء الدعــــــــــــــاء :

بطاقة الشخصية
البلد: العراق
الهواية:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: ((موسوعة العظماء في التاريخ ))   السبت مايو 07, 2011 3:57 pm

هلا وغلا اختي الغالية شرفني
مرورك العطر




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anwrsabah.hooxs.com
ملكة الأحزان
المدير العام
 المدير العام
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 22/05/2008
عدد الرسائل عدد الرسائل : 7927
موطني المغرب
المـــــــزاج :
المهنة :
الهواية :
الجنسية : مغربية
الدعــــــــــــــاء الدعــــــــــــــاء :




بطاقة الشخصية
البلد: المغرب
الهواية:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: ((موسوعة العظماء في التاريخ ))   السبت يوليو 14, 2012 3:24 pm

lموضوع قيم وفكرة رائعة

تحية7

وسيتم تثبيته ليتسنى لباقي الاعضاء

تحية7

وضع شخصية وضعت بصمة للانسانية في التاريخ

تحية7

تحياتي





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصقر العراقي
المؤسس لمنتديات الواحة
avatar

ذكر
تاريخ التسجيل : 11/05/2008
عدد الرسائل عدد الرسائل : 17234
تاريخ الميلاد : 22/02/1977
العمر : 41
موطني العراق
المـــــــزاج :
المهنة :
الهواية :
الجنسية : عراقي
الدعــــــــــــــاء الدعــــــــــــــاء :

بطاقة الشخصية
البلد: العراق
الهواية:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: ((موسوعة العظماء في التاريخ ))   الأربعاء يوليو 18, 2012 9:01 am

شرفني مرورك العطر غاليتي
جزاك الله الجنة




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anwrsabah.hooxs.com
 
((موسوعة العظماء في التاريخ ))
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الواحة الخضراء :: 

@ واحة التاريخ والقبائل العربية @ :: 

@ منتدى التاريخ العام @

-
انتقل الى: